أحلى عالم

أهلاً بكم في منتدى أحلى عالم.منتدى شبابي لكلّ العرب, مختلف المواضيع و المساهمات في كلّ المجالات، تفضّلوا بزيارة المنتديات الفرعيّة ، أو قوموا بالتسجيل للمساهمة في المنتدى بشكل فاعل ، و لكم جزيل الشكر


    الأمّ ( مقارنة بين الأمّ المناضلة و الأمّ المهملة بين الحاضر و الماضي)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 65
    تاريخ التسجيل : 06/07/2011
    العمر : 22

    الأمّ ( مقارنة بين الأمّ المناضلة و الأمّ المهملة بين الحاضر و الماضي)

    مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 17, 2011 4:09 pm

    الأمّ
    " رضيت أن تشبعَ و تجوع هي ، و تكسوكَ و تعرى، وترويكَ و تظمأ، و تظلّك َو تضحّي ، و تنعمّتَ ببؤسها و تلذذتَ بالنوم بأرقها.." هذه هي الأمّ، فهي ينبوعٌ يتدفّق حبّاً و حناناً ، وبلسمٌ يشفي كلّ عليل ، فالأمّ الصّالحة تنجب و تربّي جيلاً صالحاً يرقى بالأمّة ، و على الرغم من حبّها الكبير لابنها تدفعه للجهاد و حمل السّلاح ليصون شرف الأرض التي عاش عليها و تغذّى من خيراتها مثل الخنساء التي ضحّت بأبنائها الأربعة في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى ، ولا ريب أنّ نظيرتها الفاسدة و المتهاونة سَتحِطُّ من شأن الأجيال و تدفعها للدنو أكثر فأكثر إلى حيث توازي جبهتها الأرض و من هنا تبرز عظمة الأمّ السّالفة فبرغم واجباتها الكثيرة و المنهِكة لم تتهاون في أداء أنبلها وهي تربية الأبناء ليكونوا صالحين و بنّائين في المجتمع ، في حين انصرفت بعض الأمّهات في الزمن الحاضر إلى كثير من وسائل الإغراء التي انستهنّ واجباتهنّ اتجاه الوطن ، ولكن على الرغم من ذلك فإنّ الأمّ المثقّفة القويّة و المناضلة ما زالت موجودة ،فهي بمثابة جسر عبور من الجهل إلى العلم و من التّخلّف إلى التّحضّر وهي في نظرنا أعظم ما تكون عليه الأمّهات :
    فالأمّ مدرسةٌ إذا أعددتها أعددت شعباً طيّب الأعراقِ
    فلم ولن ننسى كم تعذّبت و عانت و تعبت لتربيتنا على أفضل ما تكون عليه التّربية فلنتذكر دائماً أنّها " حملتك حيث لا يحمل أحدٌ أحدا، و أطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يُطعمُ أحدٌ أحدا ، فلتشكرها بقدر ما تستطيع و لن تقدر عليه إلا بعون الله و توفيقه"



    queen queen queen queen queen


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:55 am